Cara Bertaubat Karena Berzina dengan Istri Orang, Haruskah Jujur Kepada Suaminya?

  • Whatsapp
Cara Bertaubat Karena Berzina dengan Istri Orang, Haruskah Jujur Kepada Suaminya?

Pertanyaan: Cara Bertaubat Karena Berzina dengan Istri Orang, Haruskah Jujur Kepada Suaminya?

Assalamu alaikum Wr. Wb.

Ada pertanyaan titipan: Seorang suami yang berzina dengan istri orang, dalam bertaubat apakah cukup bertaubat kepada Allah tanpa minta maaf kepada suami dari wanita yang dizinahinya? Sebab ada yang berpendapat dia wajib minta maaf kepada suami wanita yang dizinahinya. Mohon jawaban yang bisa menenangkan hati sebab kalau harus minta maaf kepada suami wanita itu, bisa-bisa nyawa taruhannya. Dan apakah dia juga harus minta maaf kepada istrinya sebagai syarat taubat nashuha? [Zanzanti Yanti Andeslo].

Bacaan Lainnya

 

Jawaban atas pertanyaan Cara Bertaubat Karena Berzina dengan Istri Orang, Haruskah Jujur Kepada Suaminya?

Wa’alaikum salam Wr. Wb.

Mengenai zina ulama’ berbeda pendapat: Zina termasuk haqqul adami. Kalau berpatokan pada pendapat ini taubat dari zina harus minta ma’af pada suaminya bila wanita yang dizina bersuami dan atau minta maaf pada kerabatnya bila dia tidak bersuami, disyaratkan minta maaf pada suaminya wanita yang dizina tersebut bila tidak khawatir timbul fitnah (seperti nyawanya terancam) bila hawatir timbul fitnah maka tidak harus minta maaf cukup tadlorru’/merendahkan diri pada Allah agar suaminya merelakan pelaku zina tersebut.

Zina bukan termasuk haqqul adami jadi tidak harus istihlal/minta ma’af.

– I’anah At-Tholibin IV / 295:

ـ (قوله: وقال بعضهم يتوقف في التوبة الخ) أي يحتاج في صحة التوبة من الزنا على استحلال زوج المزني بها إن لم يخف فتنة. (وقوله: وإلا) أي بأن خيف فتنة. (وقوله: فليتضرع الخ) أي فلا يتوقف على الاستحلال، بل يكفي التضرّع إلى الله تعالى في إرضاء الخصم عنه. (قوله: وجعل بعضهم الخ) قال في الزواجر، بعد كلام: وقضية ما ذكره ـ أي الغزالي ـ من إشتراط الاستحلال في الحرم الشامل للزوجة والمحارم كما صرّحوا به، أن الزنا واللواط فيهما حق للآدمي، فتتوقف التوبة منهما على إستحلال أقارب المزني بها، أو الملوط به، وعلى إستحلال زوج المزني بها. هذا إن لم يخف فتنة، وإلا فليتضرّع إلى الله تعالى في إرضائهم عنه. ويوجه ذلك بأنه لا شكّ أن في الزنا واللواط إلحاق عار، أي عار بالأقارب، وتلطيخ فراش الزوج، فوجب إستحلالهم حيث لا عذر.فإِن قلت: ينافي ذلك جعل بعضهم من الذنوب التي لا يتعلق بها حق آدمي وطء الأجنبية فيما دون الفرج وتقبيلها من الصغائر، والزنا وشرب الخمر من الكبائر، وهذا صريح في أن الزنا ليس فيه حق آدمي فلا يحتاج فيه إلى الاستحلال.قلت: هذا لا يقاوم به كلام الغزالي، لا سيما وقد قال الأذرعي عنه أنه في غاية الحسن والتحقيق، فالعبرة بما دلّ عليه دون غيره. اهـ (قوله: فلا يحتاج) أي الزنا وهو تفريع على أنه ليس فيه حق آدمي. (وقوله: إلى الاستحلال) أي استحلال زوج المزني بها. (قوله: والأوجه الأول) أي ما قاله بعضهم من أنه يتوقف في التوبة من الزنا على الاستحلال

 

Wallohu a’lam. Semoga bermanfaat. [Ghufron Bkl]

Sumber Baca Disini

Silahkan baca juga artikel terkait.

Pos terkait