Bagaimana Status Lafadz Rojaba, Munshorif Apa Tidak?

  • Whatsapp
Bagaimana Status Lafadz Rojaba, Munshorif Apa Tidak?

PERTANYAAN: Bagaimana Status Lafadz Rojaba, Munshorif Apa Tidak? 

Assalamualaikum Wr Wb. Mau tanya, lafdz rojabin itu isim ghoir munshorif, lalu kenapa dibaca rojabin ? [Jamal Udin].

Bacaan Lainnya

JAWABAN atas pertanyaan Bagaimana Status Lafadz Rojaba, Munshorif Apa Tidak?

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

Rajab adalah isim ‘alam, dan termasuk nama bulan bagi tahun hijriyyah. Dalam hal munsharif atau ghair munsharif, ternyata memang ada dua pendapat alias khilaf. Menurut pendapat mayoritas, ia adalah Isim Munsharif yang dii’rab diberi tanwin dalam segala i’rabnya, contoh:

جاء رجبٌ ، ورأيت رجباً ، ومررت برجبٍ

Akan tetapi menurut sebagian apabila di-qashad mu’ayyan (diniati / dimaksud bulan Rajab tertentu), maka ia menjadi ghair munsharif karena ‘alamiyyah dan ‘adal:

إن أريد به معين فغير منصرف للعلمية والعدل عن المحلى بأل

Dalam kitab Khudlari dikatakan bahwa dalam al Mishbah dikatakan bahwa kata Rajab adalah munsharif walaupun dimaksud mu’ayyan:

وإن أريد به معين.

Artinya ketika dikehendaki mu’ayyan, ada dua pendapat, yaitu yang mengatakan sebagai isim munsharif dan ada yang mengatakan isim ghair munsharif. Jadi mau yang mana pun ada alasan dan sumbernya. Sehingga tidak perlu diperdebatkan dalam pengajian-pengajian. Wallohu a’lam. [Aas Ahmad Hulasoh, Dul, Moh Showi].

Referensi :

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح للشيخ علي بن سلطان محمد القاري

1369 – ( وعن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب ) : منون وقيل غير منصرف ( قال : ” اللهم بارك لنا ” ) ، أي : في طاعتنا وعبادتنا ( ” في رجب وشعبان ، وبلغنا رمضان ” ) ، أي : إدراكه بتمامه ، والتوفيق لصيامه وقيامه . ( قال ) ، أي : أنس ( وكان يقول صلى الله عليه وسلم : ” ليلة الجمعة ليلة أغر ” ) : قال الطيبي ، أي أنور من الغرة اهـ .

حاشية الخضري ما نصة

“وصريح ذلك أن العلم الحقيقي لا يصح عدله عن ذي أل لما ذكر فاحفظه ينفعك في مواطن كثيرة فما نقل عن السعد وغيره من أن رجب وصفر من الشهور إذا أريد بهما معين يمنع صرفهما للعلمية، والعدل عن الرجب والصفر بأل ينبغى حمله على العلمية الحكمية وهي المعبر عنها هنا بشبه العلمية لما سمعت، ولأن العلم الحقيقي لا يحتاج لاشتراط التعيين، والملجىء لاشتراطه سماعهما بالصرف وعدمه هذا، ويحتمل أن منعهما للعلمية الجنسية على الأيام المخصوصة والتأنيث المعنوي باعتبار تأويلهما بالمدة، وصرفهما على اعتبار الوقت سواء أريد بهما معين أم لا فتأمل. وفي المصباح أن رجب الشهر مصروف وإن أريد به معين”

Baca Juga >  F0009. Kajian Kitab Safiinah Annajaah (02) ARTI LAFADZ “ISMI” PADA BASMALAH

حاشية الصبان

“قوله (رجب) هو كصفر إن أريد به معين فغير منصرف للعلمية والعدل عن المحلى بأل وإلا فمنصرف نقله الدنوشري عن السعد وغيره ونقل شيخنا عن شرح المواهب لشيخه الزرقاني أن رجب من أسماء الشهور مصروف وإن أريد به معين كما في المصباح”

وقال اﻹمام علي القاري في كتابه: اﻷدب في رجب:

“واعلم أنَّ رجبًا مُنصرِفٌ عند الأكثر، وهو الأظهر؛ لاشتقاقه من رَجَبَ فلانًا: هابَه وعظَّمه؛ لتعظيم العرب إيَّاه، ولذا يقال: رجبٌ المُرَجَّب، ويقال: رجبٌ الأصم؛ لأنه لا يُنادى فيه: يا قوماه ويا صباحاه”.

النحو الوافي، تعليق رقم ٣، ج ٣ ص ٤١

٣_ جاء في التصريح –ج ٢ باب التوكيد عند الشاهد: “يا ليت عدة حول كله رجب”

ما نصه: “قال الدنوشري: هل “رجب” منصرف، وكذلك “صفر” أو لا؟ قال سعد الدين في حاشيته على الكشاف: إن أريد بهما معين فهما غير منصرفين وإلا فمنصرفان. قال ناصر الدين اللقاني: وكأن وجه ذلك أن المعين معدول عن الرجب وعن الصفر، كما قالوا في “سحر” إنه معدول عن السحر فيما أريد به “سحر” بعينه؛ ففيهما العلمية والعدل. وقد يقال: إن المانع هو العلمية والتأنيث باعتبار المدة”. ا. هـ، وستجيء إشارة لهذا في باب الممنوع من الصرف ج٤ ص١٩٦ م ١٤٧

 

إعانة الطالبين

وفي المصباح: أن رجب الشهر مصروف، وإن أريد به معين، وأما باقي الشهور فجمادي ممنوع لالف التأنيث وشعبان ورمضان للعلمية والزيادة، والباقي مصروف.

جاء في التصريح –ج2 باب التوكيد عند الشاهد: “يا ليت عدة حول كله رجب”

ما نصه: “قال الدنوشري: هل “رجب” منصرف، وكذلك “صفر” أو لا؟ قال سعد الدين في حاشيته على الكشاف: إن أريد بهما معين فهما غير منصرفين وإلا فمنصرفان. قال ناصر الدين اللقاني: وكأن وجه ذلك أن المعين معدول عن الرجب وعن الصفر، كما قالوا في “سحر” إنه معدول عن السحر فيما أريد به “سحر” بعينه؛ ففيهما العلمية والعدل. وقد يقال: إن المانع هو العلمية والتأنيث باعتبار المدة”. ا. هـ، وستجيء إشارة لهذا في باب الممنوع من الصرف ج4 ص196 م147.

Demikian, semoga bermanfaat.

Sumber tulisan ada di sini.

Silahkan baca artikel terkait.

Pos terkait